أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار اليمن / الإعلام_الغربي يحذر من اصطدام_عسكري وشيك.. ألمانيا تدخل على خط الأزمة وتناصر الدوحة .. والقطريون يصفون ال سعود بهذا الوصف!

الإعلام_الغربي يحذر من اصطدام_عسكري وشيك.. ألمانيا تدخل على خط الأزمة وتناصر الدوحة .. والقطريون يصفون ال سعود بهذا الوصف!

تقف مشيخة قطر على حافة المواجهة مع النظام السعودي الذي يفرض حصاراً خانقاً على المشيخة، ما يهدد بالتفكك والانقسام وحتى الصدام العسكري بين مشيخات الخليج التي تسابقت لحياكة مخططات التآمر على القضايا العربية.
وفي جديد تطورات التناحر بين المشيخات أكد زيغمار غابرييل وزير الخارجية الألماني أن قائمة المطالب المقدمة من أربع دول عربية لقطر، كشرط لإنهاء مقاطعة تفرضها على الدوحة هي «استفزازية جداً».‏
وقال الوزير الألماني، خلال حفل استضافه المجلس الأوروبي للشؤون الخارجية في برلين: «المطالب استفزازية جداً، وسيكون من الصعب تنفيذها بالكامل».‏
من جهة ثانية يبدو أن الأزمة التي تستعر بين السعودية وقطر سمحت للقطريين بالإفصاح عما يدور في خلده من كره دفين لآل سعود، حيث ضجت وسائل التواصل الاجتماعي بالكثير من الصور والفيديوهات التي تتحدث عن هذه الأزمة في مواجهة ما سموه خيانة آل سعود وطعنهم لـ«إخوانهم» في الظهر.‏
والملاحظ أيضاً أن تلك الفيديوهات تلقى رواجاً كبيراً في كثير من الدول العربية بما فيها دول خليجية جارة لقطر والسعودية وهي تشير في مضامينها إلى عمق الأزمة في وجدان الشعب القطري.‏
في الأثناء اعتبرت صحيفة الفايننشال تايمز أمس، أن الأزمة القطرية تهدد بقاء وأسس مجلس «التعاون» الخليجي.‏
الصحيفة أشارت الى أن المجلس يواجه خطر التفكك والانقسام، مشيرة الى أن ولي العهد في النظام السعودي محمد بن سلمان، أشاد العام الماضي بأهمية المجلس المذكور، قائلاً: إن المجلس سيصنف من ضمن أقوى المجالس الاقتصادية في العالم كتكتل، إذا عمل بالشكل الصحيح في الأعوام المقبلة، دون أن ينوه ما هو الطريق الذي يجب أن تسلكه مشيخات التآمر وفيما إذا كان له علاقة بما فعلته من إشاعة للفوضى ودعم للإرهاب في سورية والمنطقة.‏
الصحيفة تابعت أنه بعد سبعة شهور من هذه التصريحات التي أدلى بها ابن سلمان، فإن المجلس يواجه خطر التفكك والانقسام بعد فرض السعودية وبعض ممالك وامارات الخليج حصاراً على دويلة قطر، وأضافت أن السعودية وبعض الدول الخليجية – من بينها البحرين والإمارات – يتهمون قطر بتمويلها للإرهاب، لذا عمدوا إلى قطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر كما منعت كل وسائل النقل بينهما، في خطوة تهدد أسس مجلس التعاون الخليجي، ليكون السؤال هل كافح اولئك الارهاب أم ماذا فعلوا؟!!‏
الفايننشال تايمز اشارت إلى أنه بغض النظر عن بديهيات تداعيات قرار الحظر على قطر، فإن هذا القرار ألقى بظلاله على تجار الجملة السعوديين الذين طالما اعتادوا على إرسال شاحناتهم المحملة بالبضائع عبر الحدود، وكذلك خبراء البنوك الذين يذهبون من الإمارات إلى قطر التي تعتبر من أكبر مصدري الغاز، والتي تشهد عمل العديد من الشركات الإقليمية في إطار التحضيرات لبطولة كأس العالم لكرة القدم.‏
من جانبه قال موقع وورلد سوشاليست الأميركي أمس في مقال للكاتب «بيتر سايموند»: إن الإنذار الذي وجهته السعودية وحلفاؤها -مصر والإمارات والبحرين- إلى قطر خلال الأسبوع الماضي قد أدى إلى تصعيد كبير في مواجهتها، ما أثار احتمالات الصراع العسكري بشكل كبير.‏
وتابع الموقع: إن النظام السعودي أصدر مطالب تم رفضها من أجل إيجاد ذريعة لمزيد من الخطوات العقابية التي تتجاوز الحصار الدبلوماسي والسفر والتجارة الذي فرض في وقت سابق من هذا الشهر، ولايقتصر الأمر على أن تقوم قطر بمكافحة الجماعات الإرهابية والإجرامية المزعومة، وإغلاق شبكة الجزيرة الإخبارية، ولكن أيضاً لتقليص العلاقات مع إيران بشدة، وطرد القوات العسكرية التركية، وتوجيه الخط الدبلوماسي والعسكري والاقتصادي الذي تمليه الرياض، ودفع تعويضات غير محددة عن الأضرار المفترضة الناجمة عن سياساتها، وسيجري رصد كل ذلك عن طريق عمليات التدقيق والتدخل للسنوات العشر القادمة.‏
ويضيف الموقع الأميركي أنه في حين أن السعودية لم تصدر تهديدات عسكرية محددة، فإن أي تراجع عن موقفها الحربي قد يؤدي إلى أزمة سياسية في الرياض، وقد نددت المملكة السعودية بنفاق قطر كداعم للإرهاب في الشرق الأوسط.‏

(function(P,o,s,t,Q,r,e){P['RecsWidgetObject']=Q;P[Q]=P[Q]||function(){ (P[Q].q=P[Q].q||[]).push(arguments)},P[Q].l=1*new Date();r=o.createElement(s), e=o.getElementsByTagName(s)[0];r.async=1;r.src=t;e.parentNode.insertBefore(r,e) })( window,document,'script','//widget.postquare.com/_widget_loader.js','__posWidget'); __posWidget('createWidget',{wwei:'POSTQUARE_WIDGET_129901',pubid: 193751,webid:203819,wid:129901,on:'postquare'});

شاهد أيضاً

قوات تابعة ” للنجدة ” تتجاوز مهامها وتشن حملة اعتقالات مفاجئة بمأرب لعسكريين بالجيش الوطني بتوجيهات من قائد المنطقة السابعة !

قوات تابعة " للنجدة " تتجاوز مهامها وتشن حملة اعتقالات مفاجئة بمأرب لعسكريين بالجيش الوطني بتوجيهات من قائد المنطقة السابعة !