أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار اليمن / ورد الآن أول دولة خليجية تستدعي البركاني بشكل عاجل وهذا ماحدث فور وصوله الى عاصمتها (تفاصيل طارئة)

ورد الآن أول دولة خليجية تستدعي البركاني بشكل عاجل وهذا ماحدث فور وصوله الى عاصمتها (تفاصيل طارئة)

أكد الرئيس اليمني اليوم الاربعاء على وحدة الموقف والقرار لدى السلطة الشرعية بمختلف أجهزتها ومؤسساتها في المواقف المصيرية التي تتعلق بمصلحة الشعب ومستقبل الوطن.

جاء ذلك خلال استقباله اليوم في الرياض لرئيس مجلس النواب سلطان البركاني ورئيس وأعضاء الفريق الحكومي بلجنة الحديدة.

وأشاد هادي بجهود الجميع التي تبذل في ظروف ومرحلة هامة في تاريخ البلد والتي ستكون محط اعتزاز وافتخار ابنا شعبنا حاضرا ومستقبلاً للحفاظ على أمنه واستقراره واستعادة دولته والانتصار لإرادة شعبنا اليمني ضد قوى التمرد والانقلاب وبنا اليمن الاتحادي الجديد المبني على العدالة والمساواة والحكم الرشيد ، بحسب وكالة سبأ.

وجدد الرئيس تهانيه لرئيس وأعضاء مجلس النواب على نجاح انعقاد مجلسهم الذي يعد إضافته نوعيه لمؤسسات الدولة الشرعية.

من جانبهم عبر الجميع عن سعادتهم بهذا اللقاء مع الرئيس الذي يأتي للاطلاع والوقوف على مجمل الأوضاع والتزود بالتوجيهات اللازمة والكفيلة بتجاوز معها التحديات والصعوبات وتحديد المهام والأولويات الملحة لمصلحة اليمنيين.

حضر اللقاء مدير مكتب رئاسة الجمهورية الدكتور عبدالله العليمي ومحافظ الحديدة الدكتور الحسن طاهر.

وفي الرياض ايضا التقى رئيس مجلس النواب سلطان البركاني واعضاء هيئة رئاسة المجلس، اليوم الاربعاء بالمبعوث الأممي الى اليمن مارتن غريفيث.

وكان البركاني قد تحدث امس الاول ان المبعوث سيصل سيئون ويحضر جانبا من جلسات المجلس ، الا ان ذلك لم يحدث دون معرفة الاسباب.

وفي لقاء اليوم أكد البركاني على اهمية دور الامم المتحدة في انهاء الازمة اليمنية واحلال السلام وفق المرجعيات الثلاث المتمثلة بالمبادرة الخليجية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني والقرارات الدولية ذات الصلة وخاصة القرار 2216 وتنفيذ اتفاق ستوكهولم الخاص بالحديدة، والذي يشكل اساسا لأي عملية سياسية قادمة.

واكد رئيس مجلس النواب ان المجلس سيكون داعما رئيسا للتسوية السياسية المبنية على المرجعيات الثلاث.

من جانبه بارك المبعوث الأممي انعقاد مجلس النواب بمدينة سيئون الذي سيكون له دورا هاما في دعم العملية السياسية في اليمن.

حضر اللقاء نائب المبعوث الأممي نبيل شريم.

برق برس