أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار اليمن / بعد عناء طويل.. حكومة الرئيس هادي تزف بشرى سارة لجميع موظفي الدولة بكافة محافظات الجمهورية..(تفاصيل)

بعد عناء طويل.. حكومة الرئيس هادي تزف بشرى سارة لجميع موظفي الدولة بكافة محافظات الجمهورية..(تفاصيل)

قالت الحكومة اليمنية امس الاثنين انها ملتزمة بمسؤولياتها الوطنية والأخلاقية، حيث تعمل على دفع مرتبات الأطباء وكافة العاملين في المنشآت الصحية لشهري يناير وفبراير في كافة المحافظات بما فيها التي لازالت تخضع تحت سيطرة مليشيا الحوثي الانقلابية.

واشار معين عبدالملك رئيس الحكومة الى ان ذلك يأتي كخطوة اولى في خطة الحكومة التي تهدف للتوسع في دفع رواتب العديد من القطاعات الخدمية في كافة محافظات الجمهورية، متطلعا إلى المزيد من التعاون والمساندة من الأشقاء والأصدقاء كي تتجاوز الحكومة كافة التحديات والصعوبات التي تواجهها في هذه المرحلة الراهنة.

والتقى رئيس الوزراء ، الاثنين، في العاصمة المؤقتة عدن، المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في إقليم شرق المتوسط الدكتور أحمد المنظري.

وجرى خلال اللقاء، مناقشة العديد من القضايا المتعلقة بالقطاع الصحي والآليات المتبعة لتطويره، والوقوف على أوجه الدعم المقدم من المنظمة لليمن وسبل تعزيزه في مختلف الجوانب.

وأشار رئيس الوزراء الى أن الحكومة تبذل جهودا كبيرة لتقديم كل ما يلزم استمرارية الخدمات العلاجية والوقائية التي يقدمها القطاع الصحي لكافة المواطنين في مختلف المحافظات، على الرغم من صعوبة المرحلة التي تمر بها البلاد جراء الحرب التي فرضتها مليشيات التمرد والانقلاب الحوثية مخلفة نتائج كارثية على القطاع الصحي غير مكترثة بتفاقم الأزمة الإنسانية وانتشار الأمراض التي يعاني منها الكثير من المواطنين في المناطق التي لازالت تحت سيطرة المليشيات.

وأشاد رئيس الوزراء بالجهود التي تبذلها منظمة الصحة العالمية، مؤكدا استعداد الحكومة على تقديم كافة التسهيلات الممكنة التي تحتاجها المنظمة لأداء مهامها الإنسانية في جميع محافظات ومديريات الجمهورية، آملا تحقيق أفضل النتائج في إدارة المساعدات والتعهدات المالية لدعم القطاع الصحي.

ومن جانبه، أكد المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في إقليم شرق المتوسط أن المنظمة تعمل بشكل مستمر لخدمة ملف الصحة في اليمن، ولديها العديد من البرامج المختلفة التي تعتزم على تنفيذها كبرامج التطعيم ومكافحة الأمراض المعدية.

وأشاد بالتعاون والتنسيق مع وزارة الصحة والأجهزة الحكومية المعنية لمواجهة الأوبئة والأمراض خاصة مرض الكوليرا، مؤكداً أن المنظمة تعمل بالتعاون مع الحكومة لتعزيز وتقوية النظام الصحي في اليمن على المدى الطويل من حيث القدرات الطبية والكفاءات المهنية، منوها إلى أن المنظمة تسعى لخدمة اليمن في المجال الصحي وانها لن تألوا جهدا في ذلك.

في سياق متصل افتتح نائب رئيس الوزراء الدكتور سالم الخنبشي، ووزير الصحة والسكان الدكتور ناصر باعوم، اليوم بالعاصمة المؤقتة عدن اليوم، مبنى ديوان وزارة الصحة.

وأكد الخنبشي حرص الحكومة على إعادة بناء اجهزة الدولة التي صادرتها مليشيا الحوثي الانقلابية.. مشيرا الى أهمية افتتاح المبنى بعدن، والذي يهدف الى تحقيق الاستقرار الاداري للقطاع الصحي وإعادة تفعيل الوحدات الخاصة بها في المحافظات.

من جانبه ثمن وزير الصحة دعم منظمة الصحة العالمية، مشيدا بالشراكة الفاعلة مع الوزارة، والتي ساهمت في استعادة حيوية ونشاط النظام الصحي والتخفيف من معاناة المواطنين.

واستعرض احتياجات القطاع الصحي، إضافة الى دعم الدراسات الخاصة بإعداد خطة طوارئ العاجلة لمدة عامين، والتي تستهدف لاستعادة النظام الصحي، واتخاذ التدابير لتأهيل نظام التموين الطبي والدوائي ومعالجة المشاكل الوبائية.

فيما أكد المدير الاقليمي لمنظمة الصحة العالمية في الشرق المتوسط الدكتور احمد المنظري، حرص المنظمة على مساعدة اليمن، والنهوض بالقطاع الصحي وتقديم الدعم الكامل، بما يمكنه من تقديم خدماته في القطاعات الصحية المختلفة، وجدد التزام المنظمة بالمساهمة في تحقيق الوصول الی المحافظات وتحقيق جودة الرعاية الصحية المقدمة لليمنيين.

برق برس الخبر بسرعة البرق