أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار اليمن / نجل ,,الشهيد طماح‘‘ يكشف المستور عن عرقلة سفر والده وتركه يموت.. والمسؤولون عن ذلك!

نجل ,,الشهيد طماح‘‘ يكشف المستور عن عرقلة سفر والده وتركه يموت.. والمسؤولون عن ذلك!

فجر نجل الشهيد طماح قائد الاستخبارات العامة اليمنية مفاجأة كيف ام عرقلة والده من السفر، وكيف كانت صحته متحسنة وتحدث مع الجميع.

وأضاف إن السلطات بعدن طلبت منهم اوراق سفر وتقارير، وفي التقرير قالوا ان فيه جملة “حالته لا تسمح بالسفر”، حتى فارق الحياة الأحد.

تفاصيل أوفر في مقال “وضاح طماح” نجل قائد الاستخبارات العسكرية:


منذ أن اصيب اللواء طماح وانا كنت ملازم له لا افارقه لحضه دخلنا يوم الخميس مستشفى اطبا بلا حدود وتم عمل له العمليه من قبل الدكتور فارس عياش اخصائي جراحه وكانت العمليه ناجحه لكن نتيجه أن عمي يعاني من السكر والضغط وعنده دعامتين في القلب كان يتوقع حدوث مضاعفات
تم التواصل معي من الرئاسه أن هناك طائره ستأتي لإجلاء اللوا طماح لكن الأطباء رفضو رفض قاطع أن يخرج تلك اليله لكونه خرج من قرفه العمليات ولن يتحمل السفر اليوم ثاني تحسن وبدأ يتكلم وتكلم معي ومع بعض الزوار وكانت صحته جيده تم موافقة الطبيب على سفره عملنا كل مايلزم ولكن يوم وليله كانت كلها وعوود كاذبه بشان سفره الساعه العاشره ليلا من يوم الجمعه تم نقله إلى مستشفى عدن الألماني وعمل الأطباء له كل مايلزم لكن توقف عن الكلام وبدأت صحته بالتراجع اثنا الفجر اي فجر السبت الساعه السابعه انخفض الضغط وقام الأطباء بعمليه إنعاش حتى عاد إلى طبيعته اتصلت بقائدي ابو اليمامه واتصلت ببعض الشخصيات اجتمع الكل امتلأت قرفه الانعاش بالناس حضر وزير الصحه ووكيل وزارة الصحه وكثير من الشخصيات طلبنا سفره باسرع وقت ممكن وعدونا بسفره واحضار طائره اخلا خاصه طلبو مننا جوازات وتقارير اعطيناهم وكانو يتحججون كره بأن التقرير كتب فيه حالته لاتسمح بسفره ومره أن صوره الجواز غير واضحه وكنا نغير كل شي أرسلنا اكثر من خمسه تقارير قالو يجب أن يكتب أهله ورقه مسئوليتهم عن كل ماسيحصل له في حال سفره كتبنا ورقه ووقعنا ووعدونا أن الطائره ستحضر لنقل الزنداني وعلي النوبي وطماح انتصرنا الوعود وطماح في حاله صعبه الدكتور قال إن بقائه هنا سيقتله يجب ترحيله خارج البلاد للعلاج أن مات في الطريق فقد حاولنا لان جهاز الكلى غير موجود في اليمن انتضرنا الطائرة حتى وصلت وفوجئنا أنهم لم يطلبوا الا الزنداني فقط هنا صراحه انا غضبت وقمت بمحاصره المستشفى ومنع أي خروج تم التواصل معي من الرئاسه ومن التحالف لكن اصريت أنه لن نخرج الا بثلاثه جرحى ارسلو قياده التحالف رساله أنه إما أن يطلع الزنداني الطائره أو تعود فقلت له تعود عادت الطائره ولم تنقل الزنداني الذي علمت فيما بعد أنه كتب ورقه فيها لن نخرج الا جميعا تم التواصل مره اخرى وزادت حالته سوئ إما أن يموت أو يسفر خارج الوطن للعلاج بجهاز تكلفته 4000 دولار والذي لايوجد في اليمن الا في مستشفى الثوره في صنعا المحرره المهم أرسلنا كل التقارير مره اخرى وصور الجوازات وورقه تنازل مننا بأننا مسؤولين عن مايحدث له وتمت الموافقه بأنها ستأتي طائره للثلاثه الجرحى فرحنا وسعدنا كثير دخل علينا مسول الجرحى في التحالف قال جهزو الجرحى الان الرحله بدائنا بالتجهيز احد الاخوه القاده تواصل بقائد التحالف وقال له قائد في التحالف لا تجهزهم الطاهر باتجي الساعه 2 انتضرنا الى الساعه ثنتين ثم احلو الى ثلاث ثم إلى أربع والجريح يعاني ثم تحولت إلى خمس ثم توقف النبض تم انعاشه بصعوبه جداولكن كل الموشرات الحيويه ضعيفه جدا الساعه الخامسه والنصف بهذه اللحضه تم ابلاغنا أن الطائره وصلت ولكن كانت حالته صعبه لم يستجيب للتنفس الصناعي وعملو له تنفس يدوي وتبادل الممرضين الدور لهذا العمل ودعنا الزنداني وتصافحنا وذهب وحيدا اجتمعنا لاتخاذ قرار ذهابه وقررنا أن لايذهب بعدها وقبل وصول الزنداني المطار فارق الحياه وتوفي شهيدا حبيبي وقرة عيني اللوا محمد صالح طماح ونحن لا نعلم هل كل هذا مقصود ام لا رحمة الله عليك عمي ووالدي وتاج راسي وأسكنك الفردوس الاعلى اتمنى من كل الذي اتهمه في العند أن يأتي ويرى كم يملك من اراضي وقصور وفلل وسيارات مصفحه وعقارات وكم رصيده في البنك وكم يملك سيارات وأطقم وهو عسكري اكثر من اربعين سنه لقد سقى بدمه تربة ارض الجنوب وقاعدة العند لكي يثبت الله برائته ونزاهته وداعا وداعا والموعد الجنه ان شاء الله

وضاح طماح

برق برس الخبر بسرعة البرق