أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار اليمن / خبر صادم للحوثيين قادم من الأمم المتحدة (فما هو؟)

خبر صادم للحوثيين قادم من الأمم المتحدة (فما هو؟)

تلقى الحوثيون خبراً صادماً من الأمم المتحدة تمثل في تأجيل المشاورات التي كان من المقرر اجراءها نهاية هذا الشهر. حيث قال متحدث باسم الأمم المتحدة يوم الخميس إن المبعوث الدولي إلى اليمن مارتن جريفيث لم يعد يسعى لعقد محادثات سلام بين الأطراف اليمنية بحلول نهاية الشهر الجاري، وإنه سيسعى إلى عقد المحادثات قبل نهاية العام. ويحاول جريفيث، الذي سيطلع مجلس الأمن الدولي على أحدث تطورات الموقف يوم 16 نوفمبر تشرين الثاني، إنقاذ محادثات السلام التي انهارت في سبتمبر أيلول. وقال المسؤول الدولي في بيان الأسبوع الماضي إنه يأمل في جمع الاطراف على مائدة المفاوضات خلال شهر. وقال دبلوماسيون بالأمم المتحدة لـ”رويترز” طلبوا عدم نشر أسمائهم إن بريطانيا تعمل مع الولايات المتحدة لصياغة مسودة قرار يدعو لوقف القتال في اليمن. لكن المتحدث باسم الأمم المتحدة فرحان حق قال إن الهدف الآن هو إجراء مشاورات سياسية قبل نهاية العام. وقال المتحدث للصحفيين “جمع الأطراف المعنية معا ينطوي دوما على تحديات مختلفة. ما نحاول القيام به هو حل أي مشكلات حتى نستطيع عقد جولة محادثات ناجحة في أقرب وقت ممكن”. وفشلت محاولة لعقد محادثات سلام في جنيف خلال سبتمبر أيلول بعد انتظار وفد الحوثيين لمدة ثلاثة أيام.

شاهد أيضاً

أول تصريح لوزير التدريب الفني في حكومة الحوثي بعد إعلان انشقاقه ووصوله إلى الرياض

أول تصريح لوزير التدريب الفني في حكومة الحوثي بعد إعلان انشقاقه ووصوله إلى الرياض