أخبار عاجلة
الرئيسية / من هنا وهناك / عدنية تقدم لخطبتها فرفضته الأسرة فلجأت لهذه الحيلة وهكذا كانت النهاية (تفاصيل وصور)

عدنية تقدم لخطبتها فرفضته الأسرة فلجأت لهذه الحيلة وهكذا كانت النهاية (تفاصيل وصور)

حضر إلى مقر صحيفة “عدن الغد” الأخ منيار عبدالعزيز السروري وهو قائد شرطة دار سعد القديمة بعدن للرد حول شكوى المواطنة المواطنة اماني إبراهيم عمر وادعائها بتعرض ابنتها للإغتصاب والاختطاف من قبل جندي بشرطة دار سعد.

وقال “السروري” في معرض افادته ان ادعاءات الام غير صحيحة وحملت الكثير من المغلطات موضحا ان التحقيقات اثبتت ان الفتاة لم تتعرض لاي عملية اختطاف من قبل الجندي الذي ادعت به الام وان كل ماحدث هو ان الجندي تقدم لخطبة الفتاة فرفضت الأم ومن ثم قامت الفتاة بالاتفاق مع الشاب على الهرب وهو ماتم لاحقا إلى منزله .

وأوضح السروري ان الام تقدمت بالبلاغ بعد 5 أيام على فرار الفتاة من منزل اسرتها موضحا ان الشاب دخل بالبنت بمنزله وقدم للشرطة مايثبت ان الواقعة كانت هروب واتفاق مشيرا إلى انه عثر مع الفتاة على شهادة ميلاد وحوالات مالية تؤكد ان الشاب كان على صلة مسبقة بالفتاة واسرتها .

واشار السروري إلى ان القضية كيفت من قبل الشرطة بانها قضية زنا وليست اختطاف واغتصاب وهو التكييف القانوني الحقيقي والسليم للقضية .

وأوضح السروري إلى ان شرطة دار سعد استكملت التحقيقات واحالت ملف الفتاة والشاب مع المتهمين إلى النيابة العامة التي قامت بترحيل المتهمين إلى سجن المنصورة لاستكمال إجراءات النيابة العامة يوم الخمس مدعيا ان الشرطة تعرضت لضغوط من قبل بعض المسئولين لانهاء القضية واطلاق سراح الفتاة.

واكد “السروري” ان الشرطة حاولت بداية الأمر بناء على توصيات رجال دين وقانون لم القضية والشروع باجراءات زواج بين البنت والشاب لكن الأم رفضت ذلك .

وقال السروري ان شرطة دار سعد انهت دورها فيما يخص هذه القضية واحالتها إلى النيابة العامة التي بدورها ستقوم بما هو معروف ومنصوص عليه قانونا.

برق برس الخبر بسرعة البرق

شاهد أيضاً

ممثلة إباحية تائبة تكشف المستور وما يحاك “ضد الإسلام” في عالم التعري..! (صور)

حضر إلى مقر صحيفة “عدن الغد” الأخ منيار عبدالعزيز السروري وهو قائد شرطة دار سعد …