أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار اليمن / الإمارات تعلن الآن: المقاومة اليمنية تحكم قبضتها على الحديدة.. !

الإمارات تعلن الآن: المقاومة اليمنية تحكم قبضتها على الحديدة.. !

 نفذ آلاف المقاتلين من المقاومة اليمنية، بمشاركة وإسناد إماراتي هجوما واسعا على مواقع الحوثيين في جبهة الحديدة، وسيطروا على مواقع استراتيجية من قبضة الميليشيات الحوثية التابعة لإيران.

وبحسب وكالة الأنباء الإماراتية، حررت المقاومة اليمنية مناطق واسعة بمديرية الدريهمي ومحيط مطار الحديدة ضمن عملية عسكرية حاسمة، تمكنت من خلالها من اختراق الصفوف الأمامية للحوثيين بعد مباغتتهم، ما أدى إلى تقهقر صفوف المليشيات الإرهابية وفرار قياداتها من الجبهات.

في الأثناء، نفذت مقاتلات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، ضربات دقيقة لمواقع الحوثيين في جبهة الحديدة أفقدتهم القدرة على التمركز و الصمود ميدانيا.

وبدأت “قوات التحالف العربي” و “المقاومة اليمنية ” المشتركة منذ ساعات الأربعاء، عملية عسكرية كبرى وحاسمة، بإشتراك وإسناد بري وبحري وجوي من القوات المسلحة الإماراتية لتحرير مدينة الحديدة و مينائها الاستراتيجي من قبضة ميليشيات الحوثي بعد رفض الحوثيين القبول بالحلول السلمية.

وتمكنت القوات من تحرير مناطق استراتيجية جديدة وواسعة في مديرية الدريهمي ومحيط مطار الحديدة بعد اختراق الصفوف الأمامية لمسلحي الميليشيات وكسر تحصيناتها جنوبي المدينة ما أسفر عن انهيار دفاعاتها.

وقال العقيد الركن صادق الدويد المتحدث باسم المقاومة الوطنية في تصريح لوكالة أنباء الإمارات ” وام ” إن قوات المقاومة اليمنية المشتركة أحرزت تقدما كبيرا تجاه مدينة الحديدة والتوغل بأكثر من 8 كيلو مترات نحو مطار المدينة والسيطرة على مناطق النخيلة والطائف جنوبي الحديدة وسط انهيارات كبيرة في صفوف الميليشيات ودك مقاتلات التحالف العربي لتحصيناتها التي تحاول من خلالها صد تقدم القوات، فيما تمكنت قوات المقاومة من أسر عشرات الحوثيين وقتل عدد كبير في صفوفهم.

وأضاف الدويد، أن قوات المقاومة اليمنية تمكنت من التصدي لمحاولات تسلل بائسة لعناصر الميليشيات من منطقة المدمن في مديرية التحيتا باتجاه الفازة والتي باءت بالفشل في محاولة منها لرفع الروح المعنوية المنهارة والمهزومة لعناصرها في جبهات القتال جراء الهجوم الواسع للقوات على مواقع الميليشيات والذي أفقدها القدرة على التمركز و الصمود ميدانيا.

 

تحرير وإغاثة

إلى ذلك، أشار المتحدث باسم المقاومة الوطنية اليمنية إلى أن تحرير مدينة الحديدة يواكبه خطط إنسانية وإغاثية كبيرة لمساعدة أهالي المدينة على تجاوز الظروف الصعبة التي فرضها حصار ميليشيات الحوثي لهم، إضافة إلى ممارساتها الإرهابية و اتباع سلاح التجويع والتخويف ضد المدنيين تنفيذا لمخططات خارجية تستهدف زعزعة أمن اليمن و المنطقة .. لافتا إلى أن محور المساعدات الإغاثية و الإنسانية في المناطق المحررة بالحديدة يتصدر أولويات دول التحالف العربي.

و قال الدويد إن عددا كبيرا من عناصر الميليشيات لقي مصرعه خلال مواجهات مع قوات المقاومة اليمنية المشتركة فيما فرت قيادات الصف الأول من عناصر ميليشيات الحوثي من جبهات القتال تاركة مواقعها وسط روح انهزامية و هروب جماعي لعناصرها وهلع في صفوفها تاركين خلفهم أسلحتهم وقتلاهم.

وتكمن أهمية مدينة الحديدة في أنها تضم أحد أهم الموانئ على ساحل البحر الأحمر ومنذ بدء المخطط الانقلابي دأبت مليشيات الحوثي الإيرانية على استخدامه في تهريب الأسلحة من إيران واتخاذه قاعدة لاستهداف وتهديد الملاحة البحرية الدولية.

شاهد أيضاً

التحالف العربي يعلن مراجعته لغارات استهدفت مدنيين في مديرية جبل راس

التحالف العربي يعلن مراجعته لغارات استهدفت مدنيين في مديرية جبل راس