أخبار عاجلة
الرئيسية / برق اليمن / لماذا تسيطر مشاهد العُري والإباحية على السينما التونسية؟ (فيديو)

لماذا تسيطر مشاهد العُري والإباحية على السينما التونسية؟ (فيديو)

أثارت ظاهرة انتشار مشاهد الجنس في الأفلام التونسية جدلًا متصاعدًا في الآونة الأخيرة، وسط تساؤلات وقراءات ترى أن السينما التونسية تعاني من فقر في التنوّع وتعتمد على المشاهد الإباحية والعري لشد المشاهدين.

في هذا الصدد، استطلعت ”إرم نيوز“ آراء عدد من الممثلين والمخرجين السينمائيين حول واقع السينما التونسية، والسبب وراء عدم تحرّرها من مشاهد الجنس والعري.

حيال ذلك، قال المخرج السينمائي سامي التومي إنه ”يتمنى أن تتحرر السينما التونسية من كل ما هو سلبي، خاصة في ظلّ ما تشهده الأفلام التونسية في الآونة الأخيرة، من تركيز على الكلام البذيء ومشاهد الجنس“.

وعبّر التومي، في حديث لـ“إرم نيوز“، عن ”عدم رضاه عن هذه الصورة التي التصقت بالمنتجات السينمائية التونسية، التي تمسّ من قيمة المخرج التونسي، خاصة خلال المشاركة في التظاهرات الدولية“.

في المقابل، وصف المخرج التونسي إبراهيم لطيف السينما التونسية بأنّها ”سينما جريئة“، مؤكّدًا أنّه ”لولا جرأتها  لما كانت لها هذه المكانة المتميّزة خارج تونس“، وفق قوله.

وقال لطيف لـ“إرم نيوز“: إن ”السينما التونسية انبثقت من نوادي السينما وسينما الهواة حتى وصلت إلى الاحترافية، وهي بريئة من هذه التأويلات“.

أما الممثل والمخرج السينمائي محمد علي النهدي فقد أشار إلى الجدل الذي أثاره الفيلم التونسي ”عصفور سطح“ للمخرج التونسي فريد بوغدير، في وقت سابق، وما تعرّض له هذا الفيلم حينها من انتقادات وصلت حدّ وصف السينما التونسية بأنّها ”سينما حمام“.

وقال لـ“إرم نيوز“: إن ”هذا الشريط السينمائي لا يزال بعد 20 عامًا من إنتاجه من أفضل إنتاج السينما في تونس، وقد نال عدة جوائز في أكبر المهرجانات السينمائية بالعالم، ولا يزال يحظى مخرجه فريد بوغدير بتقدير أكبر المهرجانات“، معتبرًا أنّ ”ميزة السينما التونسية أنها متنوعة“.

من جهته، نفى مدير مهرجان أيام قرطاج السينمائية نجيب عياد وجود مشاهد جنسية في أغلب الأفلام التونسية التي تم إنتاجها خاصة خلال السنوات الأخيرة.

وأكد في حديث لـ“إرم نيوز“ ”وجود كلام بذيء في جلّ الأفلام التونسية، باعتبارها ناقلة للواقع المجتمعي“، وفق تعبيره.

ل